نجح فريق بحثي من جامعة فلندرز الأسترالية في تحسين مواصفات مادة بناء من البلاستيك عن طريق تدعيمه بنوع جديد من البوليمر المطاطى ليصبح أكثر ملاءمة وتحملا للبناء.
البوليمر المطاطي الجديد المصنوع من الكبريت وزيت الكانولا يتم ضغطه وتسخينه ثم خلطه مع مواد أخرى يتم الحصول عليها من تدوير البلاستيك، ليحل محل مواد البناء التقليدية
هذه الطريقة يمكن أن توفر منتجا بديلا للإسمنت الذي يتسبب إنتاجه في تأثيرات سلبية كبيرة على البيئة فضلا عن أنها تقدم منتجا يتميز عن المنتجات الشبيهة في الشدة والصلابة”
ويعد الإسمنت من الموارد المحدودة كما أنه من ملوثات البيئة ويقدر إسهام إنتاج الخرسانة بالمساهمة بأكثر من 8% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية.
ويتميز المنتج الجديد في أنه يستبدل الإسمنت بمواد قريبة منه في الصلابة حيث يسمح التركيب الكيميائي الفريد للكبريت في المطاط الجديد بترابط قطع المطاط معا بصورة كبيرة تمنحه القوه والصلابة.
وأشار الباحثون إلى أنه يمكن استخدام جزيئات المطاط أيضا لتنقية المياه ثم إعادة استخدامها مرة أخرى بعد التدعيم من المواد الأخرى لإنتاج مادة البناء البلاستيكية.