تنفذ محافظة درعا بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عدة مشروعات في مجال الطاقة الشمسية لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء في ظل عودة الكثير من المهن والفعاليات الصناعية والتجارية للعمل بعد إعادة الاستقرار للمحافظة.

وذكر المهندس أمين العمري رئيس مجلس المدينة في تصريح لمراسلة سانا أنه بعد إنارة سوق الشهداء بالطاقة الشمسية وطريق البانوراما المشفى الوطني بدات الورشات بصب القواعد البيتونية تمهيدا لتركيب أعمدة الإنارة في كل من مركز الانطلاق الغربي وشارع سوق الحميدية وشارع السوق القديم بجانب الجامع العمري في منطقة درعا البلد.

مجلس بلدة غصم بريف درعا الشرقي يعمل أيضا على المشروع ذاته بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتجهيز أعمدة الإنارة بالطاقة الشمسية لشوارع البلدة الرئيسية وأسواقها. وبدأت مدينة درعا بالاعتماد على الطاقة الشمسية في إنارة الشوارع منتصف العام الماضي وتمت إنارة طريق البانوراما /المشفى الوطني وهو أطول طريق داخل المدينة وكذلك سوق شارع الشهداء أحد أهم الأسواق التجارية في المدينة والتي شهدت نسبة إشغالات كبيرة بعد إعادة تأهيل البنى التحتية في السوق.