أنهى علماء من معهد تاريخ الثقافة المادية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم نموذجاً مفصلاً ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر الأثرية وذلك للحفاظ على الموقع التاريخي وتسهيل إعادة إعماره.
وأعلن المعهد وفق وكالة سبوتنيك عن استكماله مشروعا يهدف إلى إنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر المدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي موضحاً أن النموذج ثلاثي الأبعاد هو نظام البيانات الرقمية الأكثر دقة وتفصيلاً وقد تم تطويره من أجل الحفاظ على تدمر القديمة وإعادة بنائها للأجيال القادمة مشيراً إلى أنه تم تقديم النموذج إلى المديرية العامة للآثار والمتاحف في الجمهورية العربية السورية.
من جهته، أشار مدير الآثار والمتاحف الدكتور محمود حمود إلى أن تنفيذ المشروع تم على مرحلتين حيث جرى الانتهاء من المرحلة الثانية التي تعتبر مهمة جداً لتوثيق الأضرار في المدينة والتنقيبات الأثرية غير الشرعية لتكون خطوة حقيقية على طريق ترميم وتأهيل مدينة تدمر.
وأكد أن هذا المشروع يأتي ضمن سلسلة مشاريع بالتعاون مع الجانب الروسي لخدمة التراث الثقافي السوري تتضمن ترميم القطع الأثرية وإعادة تأهيل متحف تدمر التاريخي بشكل كامل.