قدمت شركة CRCC الصينية بعرض لتنفيذ وتمويل واستثمار مشروع النقل بقطارات الضواحي الكهربائية والذي يساهم في حل أزمة النقل بين دمشق و ريفها ، و يخفف العبء عن الدولة بسبب كلفته العالية جداً ، و تدرس مؤسسة الخط الحجازي هذا العرض حالياً .
و بحسب خطة تتبع الإنتاج لمؤسسة الخط الحديدي الحجازي يعتبر هذا المشروع الصديق للبيئة من أهم الحلول لأزمة النقل في مدينة دمشق وضواحيها ، وقد كانت مؤسسة الخط الحديدي الحجازي بدأت بتطوير شبكتها الواقعة ضمن مدينة دمشق في العام 2001 بتنفيذ أنفاق القطارات ( نفق القدم – الحجاز ونفق الحجاز – جسر الشيراتون ) ووصلت نسبة تنفيذ الأنفاق الى 70 % قبل توقف الأعمال عام 2011 بسبب الأحداث في سورية .
وتبرز أهمية المشروع بأن موقع الشبكة بمحاورها الثلاث القائمة ، إضافة الى محور دمشق – مطار دمشق الدولي منذ العام 2007 ينسجم مع الدراسات الإقليمية لمدينة دمشق ومحيطها الحيوي من حيث غزارات النقل من وإلى مدينة دمشق عبر المحاور التالية ( محور دمشق محطة الحجاز – محطة القدم – السيدة زينب – مدينة المعارض – الغزلانية – مطار دمشق الدولي بطول 30 كم ، ثانياً – دمشق محطة الحجاز – محطة القدم – الكسوة – وصولا الى الجامعات في غباغب بطول 45 كم ، المحور الثالث – محطة الحجاز – القدم -داريا – المعضمية – قطنا بطول 27 كم والمحور الرابع محطة الحجاز – دمر قدسيا – الهامة بطول 13 كم.