اطلع وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف و محافظ حماة المهندس محمد طارق كريشاتي خلال جولة تفقدية اليوم على عدد من المشاريع التي ينفذها فرع الإسكان بحماة ومراحل نسب الإنجاز والمعوقات التي تعترضه وسبل تذليلها ، حيث شملت الجولة مشاريع حي السبيل وضاحية الوفاء وسور الجامعة و طريق حماة – سلمية .

ودعا الوزير إلى ضرورة الإسراع في إنجاز المشاريع للانتهاء منها ووضعها في الخدمة، مؤكدا على تطبيق الأنظمة والقوانين في متابعة وإزالة المخالفات والتعديات على الأملاك العامة.

وبدوره بين المحافظ حرص المحافظة على دعم المشاريع الخدمية والتنموية ، مبديا استعدادها لتقديم الخدمات اللازمة ضمن الإمكانات المتاحة ووفقا للأنظمة والقوانين لإنجاز هذه المشاريع.

وبالنسبة لحي السلام بدأت أعمال التراخيص والبناء من قبل جمعيات سكنية ، إضافة لمقاسم مشغولة من قبل الأهالي، وسور الجامعة هناك عقبة وجود ٤٢١ شاغل من الأبنية المخالفة ويتم التعاون مع مجلس المدينة لإيجاد سكن بديل لهم وبعدها يتم إكمال أعمال السور.

وفيما يتعلق بضاحية الوفاء المؤلفة من ١٠٩ أبراج وتحتوي ٢٠ ألف شقة سكنية والتي ينفذها فرع الإسكان بحماة تجري الأعمال فيها بوتيرة جيدة وبدأت العقود لبناء ٢٤٠٠ شقية ، أما مشروع طريق حماة – سلمية والذي تبلغ قيمته ٤،٧ مليار ليرة وصلت نسبة التنفيذ حوالي ٨٥ % من المشروع كاملا والأعمال مستمرة للانتهاء من تنفيذ المشروع بشكل نهائي .

شارك في الجولة رئيس جامعة حماة و اعضاء المكتب التنفيذي والمدير العام للشركة العامة للطرق والجسور و رئيس مجلس المدينة و مديري الدوائر الخدمية.