شركة #ماليزية تسعى لاقامة مشاريع صناعية في #سوريا
بحث #وزير_التجارة_الداخلية_وحماية_المستهلك الدكتور #عبدالله_الغربي خلال لقائه مع#بيري_بواه مدير عام شركة “رينكسس وايده” الماليزية والوفد الاقتصادي والصناعي المرافق له سبل تطوير وتعزيز علاقات التعاون وإمكانية إقامة مشاريع صناعية في سورية.

واتفق الجانبان على أن يقوم المختصون في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتقديم دراسة للجانب الماليزي تتضمن الكميات المقدرة من محاصيل الحبوب في سورية لأخذها بعين الاعتبار في مشاريع بناء صوامع وصويمعات بطاقات تخزينية مختلفة في كل من محافظات حلب واللاذقية وطرطوس والسويداء.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء المشاريع التي قامت بها الشركات الماليزية في سورية ولا سيما المتعلقة بإقامة محطات معالجة مياه الصرف الصحي والصوامع.

وأكد الوزير الغربي حرص سورية على تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع ماليزيا والاستفادة من الخبرات والكفاءات فيها لجهة إقامة مشاريع صناعية تتبع لمؤسسات وشركات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك والمساهمة في مشاريع مرحلة إعادة إعمار سورية.

بدوره أعرب القنصل الفخري لماليزيا سمير الكور عن استعداد الشركات الماليزية للمساهمة في مشاريع تنموية اقتصادية في سورية تخدم مصلحة البلدين الصديقين مع استمرار التواصل والتنسيق المشترك.

حضر اللقاء يوسف قاسم مدير المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب ومهند شاهين مدير الشركة العامة للمطاحن وعبد اللطيف الآمين مدير الشركة العامة للصوامع والمهندس لؤي بركات مدير الشركة العامة للطرق والجسور.