بيلاروسيا ترغب في إقامة مصنع تجميع للشاحنات في سورية

بحث المعنيون في وزارة الصناعة اليوم مع وفد شركة ماز البيلاروسية لصناعة السيارات إمكانية إقامة مصنع لتجميع الشاحنات في سورية بالتعاون مع المؤسسة العامة للصناعات الهندسية

وتضمن البحث عرضا للعقبات التي قد تعيق إقامة المشروع من الجوانب المالية والإنتاجية والتسويق وسبل إزالتها وإيجاد مستثمر جاد يقبل به الطرفان للدخول كشريك وممول للمشروع

وأكد وزير الصناعة محمد مازن يوسف اهتمام الحكومة والوزارة بتفعيل التعاون مع جمهورية بيلاروس في المجالات الاقتصادية والفنية والصناعية والاستفادة من التطور التقني فيها، والدخول في مشاريع مشتركة جدية وتنافسية خاصة بصناعة الشاحنات والباصات والجرارات ، اضافة إلى تصنيع الأدوات الكهربائية وإقامة مصنع لإنتاج الزجاج المجوف والدوائي

وبين الوزير يوسف أن الوزارة ستعمل على تحضير ملفات التعاون مع الجانب البيلاروسي لطرحها خلال اجتماعات اللجنة السورية البيلاروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والفني، والتي ستعقد بين ال12 وال 13 من الشهر القادم في دمشق مؤكدا ضرورة تحديد المشاريع ذات الأولوية والتي لها صفة الاستمرارية والجدية والجدوى والنفع للجانبين

من جهته أكد السفير البيلاروسي في دمشق أليكساندر بونوماريف أهمية استمرار التعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي بين البلدين لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين، لافتا إلى سعي بلاده لمساعدة سورية من أجل النهوض اقتصاديا وصناعيا وتمتين العلاقات على مختلف المستويات

بدوره أعرب معاون المدير العام لشركة ماز البيلاروسية غينادي سكتوف عن رغبة بلاده في إقامة مصنع تجميع للشاحنات في سورية، وايجاد التمويل اللازم له مؤكدا استعداد شركته لتقديم جميع مكونات هذا المصنع ومدخلاته من قطع الشاحنات والتجهيزات اللازمة

شارك في المباحثات معاون وزير الصناعة الدكتور نضال فلوح ومدير عام المؤسسة العامة للصناعات الهندسية المهندس زياد يوسف ومدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة الدكتور إياد مقلد وأعضاء الوفد البيلاروسي

وتأتي هذه المباحثات في إطار تنفيذ بروتوكول اجتماعات الدورة السادسة للجنة السورية البيلاروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والتقني التي انعقدت في العاصمة البيلاروسية مينسك في2-4-2015