وأخيراً .. مجلس السياحة يوافق على إنشاء تلفريك في سورية

 

طلب عماد خميس رئيس مجلس الوزراء من المستثمرين خلال اجتماع المجلس الأعلى للسياحة الاهتمام بإقامة مشاريع سياحية تتناسب مع ظروف ذوي الدخل المحدود بما يسهم في ازدهار السياحة الشعبية ويعطي صورة للعالم عن الاستقرار الذي عاد إلى المحافظات السوري 

ومنح المجلس الأعلى للسياحة خلال اجتماعه عددا من الشركات الموافقة المشروطة بتقديم المخطط التنفيذي خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر لإنشاء واستثمار مشروع تلفريك في منطقة الحفة لربط بلدة ميسلون بقلعة صلاح الدين

كما منح الموافقة لإنشاء واستثمار مشروع مجمع سياحي متكامل في موقع مسبح أوغاريت، ومشروع إقامة قرية سياحية بيئية في محافظة اللاذقية منطقة السمرا،. وتساهم هذه المشاريع بحسب رؤية المجلس في تحسين جودة المنتج السياحي وخلق عدد كبير من فرص العمل والاستفادة من المقومات السياحية التي تشتهر بها المنطقة في دعم الاقتصاد الوطني

وطلب المجلس من القائمين على مشروع عمريت للاستثمار والتطوير السياحي بمدينة طرطوس مضاعفة العمل لإطلاق هذا المشروع وفق المدة الزمنية المحددة له بما يعطي للعالم رسالة أن الشركات الوطنية رغم الحرب الإرهابية التي تتصدى لها سورية مازالت تخطو خطوات نوعية في مجال الاستثمارات وإقامة المشاريع الحيوية في مختلف المحافظات

ووافق المجلس على طلب تشييد طابق إضافي لفندق منطقة ظهر الجبل في محافظة السويداء، وطلب إضافة طابقين لفندق شيراتون طرطوس ومنح مستثمري المشروعين تسهيلات في مجال تأمين البنى التحتية بشرط تحقيق معايير السلامة الأمنية وإيفاء كافة الرسوم المترتبة والتنفيذ خلال الجداول الزمنية المحددة

إضافة إلى الموافقة على التجديد الكلي لفندق سميراميس في دمشق ومنحه الإعفاءات للمستوردات الكهربائية والميكانيكية من الرسوم الجمركية ومتمماتها بما لا يتجاوز قيمة 200 ألف دولار. وناقش المجلس طلب بعض المستثمرين بتحويل صيغة تعاقد بعض مشاريعهم من صيغة B.O.T إلى صيغة شركة مشتركة، وأوصى بإعداد المستثمرين خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر دراسات جدوى الانتقال إلى الصيغة المطلوبة لعرضها على اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء بهدف دراستها واتخاذ اللازم بشأنها. كما وافق المجلس على طلب وزارة السياحة بمنحها صلاحيات الإشراف على المشاريع السياحية الاستثمارية التابعة للوزارات وعائداتها وجرد ومسح وتقييم إدارة واستثمار وتشغيل هذه المنشآت المنشآت وتحليلها ومقارنتها مع الأسس المحاسبية المعيارية

وحول معالجة الصعوبات التي تعترض تنفيذ المشاريع الاستثمارية السياحية المتعثرة والمتوقفة في محافظة طرطوس اتخذ المجلس الأعلى للسياحة عددا من القرارات شملت تقديم القروض للمشاريع التي وصلت نسبة الانجاز فيها إلى ما يزيد عن /60/ بالمئة، إضافة إلى تقديم قروض لمشاريع القطاع الخاص المتعثرة لمساعدتها على الإقلاع بوتيرة أكبر، وتذليل الصعوبات التي تقف أمام تنفيذ ست مشاريع استثمارية سياحية متعثرة في المحافظة منها مشاريع //انترادوس ومجمع ضاحية الفاضل كونكورد وعمريت والكرنك// ووضع الحلول المناسبة لمعالجتها ومتابعة تنفيذها، واتخاذ القرارات الخاصة بكل مشروع من المشاريع المتعثرة وتحديد المدد الزمنية اللازمة لاستكمال تنفيذها

المصدر: داماس بوست