الشمس لتشغيل معامل في إحدى المدن الصناعية في سوريا

معرض إعادة إعمار سورية – rebuild Syria

كشف مدير المدينة الصناعية بالشيخ نجار في حلب حازم عجان عن مباحثات جارية مع وزارة الكهرباء ممثلة بالمؤسسة العامة لتوليد الطاقة الكهربائية وذلك لتنفيذ مشروع توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية من خلال إقامة محطة كهروشمسية في المدينة الصناعية.

موضحاً أن المدينة الصناعية سوف تقدم مساحة أرض لتنفيذ المشروع تبلغ نحو 300 ألف م2، حيث ستكون المحطة الكهروشمسية قادرة على إنتاج 30 ميغا واط كهربائي يومياً، حيث تمت الموافقة على الدراسة من مجلس إدارة المدينة الصناعية في الشيخ نجار، وهذا المشروع هو من ضمن عدة مشاريع سعت المدينة الصناعية لتنفيذها، وتم التواصل مع وزارة الكهرباء للتباحث حولها كونها تمتلك نظام استثمار خاصاً بمشاريع توليد الطاقة الكهربائية مع القطاع الخاص وفق قانون خاص بهذه المشاريع.

وأشار عجان إلى أنه وفق رؤية المدينة الصناعية لمشروع المحطة الكهروشمسية تم التقدم بطلب أن يتم تنفيذ المشروع على عدة مراحل بحيث تتوزع المساحات قرب محطات التحويل الكهربائي بمساحات مختلفة، حيث إن 300 ألف م2 ليست بمساحة امتداد واحدة، ولكنها موزعة إلى ثلاث مساحات في المدينة الصناعية وقريبة من محطات التوليد الرئيسية بحيث يتم الوصل المباشر بينها لتغذي المدينة الصناعية، منوّهاً بأن المحددات الأساسية لتنفيذ المشروع تركزت حول منح المدينة الصناعية جزءاً مجانياً من التغذية بالطاقة الكهروشمسية، إضافة لشرط تزويد المستثمرين بالتيار الكهربائي من هذا المشروع وفق السعر الرسمي الصادر عن وزارة الكهرباء بما يوازي التيار الكهربائي المولد من المحطات الكهربائية العادية بحيث لا تزيد أسعار التغذية لهذا المشروع عن الأسعار المحددة من الوزارة، كون الفكرة من إقامة هذه المشاريع في المدينة الصناعية هي توفير أهم الخدمات الأساسية للمستثمرين وفق أسعار تفضيلية وتسهيلات تكون جاذبة للمستثمر لإقامة مشروعه ضمن المدينة.

ولفت عجان إلى أن الاستطاعة الكلية لهذه المحطة الكهروشمسية وهي 30 ميغا واط سوف تكون قادرة على تغذية كامل حاجة المدينة الصناعية وفق وضعها الحالي من حيث عدد المنشآت الصناعية المنتجة، لذلك تسعى المدينة للإسراع في تنفيذ هذه المحطة، على حين عندما تصل الشيخ نجار الصناعية إلى مرحلة الاكتمال من حيث عدد المعامل والمنشآت الصناعية فيها فإن المحطة ستكون قادرة على تغذية 30% من حاجة المدينة، حيث إن حاجة المدينة الصناعية تصل لحوالي 100 ميغا واط عندما تكون مكتملة.

وأشار عجان إلى أن المدينة الصناعية سوف تساهم في المشروع من خلال تقديم المساحات المطلوبة للتنفيذ عليها إضافة لتأمين منظومة التجهيزات الكهربائية في المدينة والتي تتضمن محطات التحويل والشبكات الأرضية والهوائية والمراكز التحويلية الموجودة في المدينة لتخدم مشروع المحطة الكهروشمسية، أما وزارة الكهرباء فسوف تقدم التجهيزات الخاصة بتنفيذ المحطة الكهروشمسية إضافة إلى تشغيلها وإدارتها، مع الإشارة إلى وجود مباحثات مع شركة إسبانية تقوم وزارة الكهرباء بالتنسيق معها لتقديم التجهيزات الخاصة بالمشروع.

وفي سياق آخر بينّ عجان أن إدارة المدينة تعمل حالياً على تنفيذ مشاريع صغيرة لاستكمال إيصال الكهرباء للمعامل التي دخلت في الإنتاج حديثاً وذلك بانتظار إقرار الخطة الإسعافية للعام الحالي، إضافة إلى استمرار الضخ التجريبي لمياه الشرب للمدينة ولذلك لحين إقرار المشروع الرئيسي لضخ مياه الشرب وهو بقيمة 480 مليون ليرة سورية حيث سيؤمن مياه الشرب على مدار الـ24 ساعة وبذلك ينتهي العمل بالضخ الإسعافي الذي يتم خلال يومين في الأسبوع فقط، وذلك بعد تركيب المضخات بالكامل وإيصال التيار الكهربائي إليها، متوقعاً أن تصبح محطة الضخ داخل الخدمة مع نهاية العام الحالي 2018.