دولة حصلت على عقد استخراج فوسفات تدمر لـ50 عاماً

معرض إعادة إعمار سورية – Rebuild Syria

أكدت مصادر أن “وزارة النفط والثروة المعدنية” وقعت العقد رقم 66 بين “المؤسسة العامة للجيولوجيا” وشركة “ستروي ترانس غاز” الروسية، من أجل استخراج خامات الفوسفات من مناجم الشرقية في تدمر

وأوضحت المصادر أن مدة العقد 50 عاماً، بإنتاج سنوي قدره 2.2 مليون طن من بلوك يبلغ احتياطه الجيولوجي 105 ملايين طن

ويحتاج نفاذ نصوص وأحكام هذا العقد إلى تصديقه بنصوص تشريعية (قانون- مرسوم تشريعي)، بموجب أحكام المادة 75/6 من الدستور السوري التي نصت على وجوب تصديق عقود استثمار الثروات الباطنية بصك تشريعي

ونص العقد على تقاسم الإنتاج بين الطرفين بحيث تكون حصة المؤسسة 30% من كمية الإنتاج، مع دفع حق الدولة عن كميات الفوسفات المنتجة، وتسديد قيمة أجور الأرض والتراخيص وأجور ونفقات إشراف المؤسسة والضرائب والرسوم الأخرى بنحو 2%

ويملك شركة “ستروي ترانس غاز” الملياردير الروسي غينادي تيموشينكو بنسبة 31.5%، وبنت الشركة محطة لمعالجة الغاز، وتشييد حالياً محطة ثانية لمعالجة الغاز أيضاً بقدرة 1.3 مليار متر مكعب سنوياً، في سورية

وفي حزيران 2017، بدأت شركة روسية تابعة لـ”ستروي ترانس غاز” أعمال الصيانة لمناجم الشرقية وخنيفيس، وتقديم خدمات الحماية والإنتاج والنقل إلى مرفأ التصدير “سلعاتا” بلبنان

وتعتبر مناجم خنيفيس والشرقية القريبة من مدينة تدمر، من أكبر مناجم الفوسفات في سورية،حيث بلغ إجمالي إنتاجهما قبل الأزمة 3.5 ملايين طن سنوياً، كان يصدر منها حوالي 3 ملايين طن، والباقي يوجه إلى مصنع الأسمدة في مدينة حمص