أبراج حديثة بإرتفاع 13 طابق في ستة أشهر

rebuild Syria – معرض إعادة إعمار سورية

  8245 عاملاً

1462 آلية جاهزة للعمل

بتقرير أصدرته الشركة العامة للطرق والجسور أنها إستطاعت خلال العام 2017 إنجاز مجموعة من الأعمال والمشاريع بقيمة تجاوزت 17 مليار ليرة منها برج سكني في الديماس وصيانة وتأهيل عدة طرق في مختلف المحافظات ، إضافة إلى تأهيل بعض صوامع الحبوب التي تضررت جراء الأعمال الإرهابية في عدد من المناطق

وتقدر خطة عمل الشركة في العام الحالي 2018 بحدود 14,4 مليار ليرة سورية

حيث تعمل الشركة حالياً على بناء أبراج حديثة تتكون من 13 طابقاً بطريقة القوالب المنزلقة بفترة زمنية قصيرة تصل إلى 6 أشهر بالإستعانة بالخبرات الوطنية والكوادر الفنية الموجودة لديها إضافة لبناء مراكز ملائمة لإقامة للمهجرين

وباشرت الشركة مؤخراً  بصيانة وتجهيز طريق دمشق حمص المحاذي للغوطة الشرقية بشكل ملحوظ ومتسارع لإعادة فتحه أمام المواطنين، حيث بدأت بترحيل الأنقاض ، وردم الأنفاق والخنادق  لتنتهي الأعمال حتى جسر ضاحية الأسد خلال 15 يوماً كمرحلة أولى ، بينما ستكون المرحلة الثانية على الطريق الممتد بعد جسر الضاحية وبالتالي يصبح الطريق مفتوحاً بالكامل أمام المواطنين.‏.‏

وتتضمن أعمال الشركة عدة مشاريع مهمة كتحويلة الحفة ومحلق جبلة الشرقي ، ومشروع عقدة الديماس وطريق حمص سلمية وصيانة المكسر الرئيسي باللاذقية ، وهناك عدد من المشاريع المتوقفة ويعود سبب توقفها إلى الظروف السائدة أبرزها طريق الضمير وأبو الشامات ومشروع الربط الشمولي وطريق اعزاز – عفرين وصيانة طريق حلب – الرقة القديم وصيانة طريق الباب منبج جرابلس وتحويلة الحولة ، وتنفيذ طريق حماة السلمية المرحلة الأولى.‏

مؤكدة أن المشاريع التي لم يتم تنفيذها خلال العام الماضي سيتابع تنفيذها في هذا العام منها عقدة الشيخ صالح العلي والخريبات في طرطوس، وعقدة البرجان ، وعقدة الشريعة وتل قرطل في حماة، والديماس في دمشق ، مع المباشرة بإزالة عوائق تحويلة جبلة
لصيانة عدد من الطرق خلال العام الجاري منها طريق الساحل – الغاب، وأتستراد الساحل اللاذقية – طرطوس، وأتستراد دمشق – حمص، ودمشق – بيروت، وطرق في منطقة مصياف، وطرق في محافظة القنيطرة، وفي محافظة درعا وفي سهل الغاب، إضافة لصيانة طرق لمصلحة الخدمات الفنية ومجالس المدن والبلديات في جميع المحافظات .‏

حيث تضم الشركة ثلاثة عشر فرعاً موزعاً على المحافظات السورية إضافة لإمتلاكها أسطولاً كبيراً من الآليات والمعدات الهندسية بكافة أنواعها

وتمتلك الشركة حالياً 1462 آلية جاهزة للعمل ، و14 مجبلاً لإنتاج المجبول الإسفلتي، و15 مجبلاً لإنتاج المجبول البيتوني والمنتجات البيتونية، و3 مراكز لإنتاج البيتون مسبق الصنع والإجهاد , و15 مركزاً لإنتاج الحصويات وتتمتع بالجاهزية المؤهلة للقيام بالأعمال الموكلة لها ، حيث يبلغ تعداد الكادر البشري في الشركة حسب الإحصائيات /8245/ عاملاً بصفات مختلفة كمهندس و مساعد مهندس , وشهادات جامعية , سائق آلية هندسية وعامة , وباقي العاملين من مختلف المهن ، الأمر الذي أدى إلى تنوع الإمكانات والقدرات والخبرات الفنية للشركة ، وتتولى الشركة تنفيذ معظم أشغال إنشاء الطرق والجسور والسكك الحديدية ، والصوامع وصيانتها والأعمال التابعة لها أو المرتبطة بها داخل سورية أو خارجها

أما فيما يتعلق بخسائر الشركة نتيجة الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد قُدرت نحو 5.3 مليارات ليرة على مستوى الشركة. إضافة للخسائر البشرية وهي أحد عشر شهيداً وتسع إصابات وتسعة مخطوفين