الخطة الحكومية في إعادة إعمار الغوطة الشرقية

معرض إعادة إعمار سورية – Rebuild Syria

أكدت مصادر خاصة في مجلس الوزراء أنه في قطاع التربية تم تفعيل /٢٠/ مدرسة في الغوطة الشرقية بعد إجراء صيانة إسعافية لها، والبدء بأعمال صيانة فورية جزئية لـ /١٨/ مدرسة بقيمة تقديرية /٤٥/ مليون ليرة من قبل دائرة الأبنية المدرسية حيث تم الانتهاء من صيانة /٣/ مدارس والباقي سيتم تسليمه خلال مدة أقصاها /١٥/ يوماً، وإعداد الكشوف لبعض المدارس لإدراجها في الخطة الإسعافية وتحويل عدد من المدارس المتضررة بشكل كبير والمدمرة إلى دائرة الخدمات الفنية وبلغ عددها حتى تاريخه /٥٢/ مدرسة .‏

كما تم تمديد العام الدراسي للعام (2017-2018) لجميع الصفوف الانتقالية لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي حتى نهاية العطلة الصيفية، وإلحاق طلاب الصفوف الانتقالية في مدارس /داخل الغوطة الشرقية/، وتوزيع حقائب مدرسية وكتب فئة (ب) لجميع المستويات و/٢٦٣٠/ نسخة من كتب التعلم الذاتي وحقائب إبداعية، وتجهيز/١٥/ غرفة مسبقة الصنع في مركز الحرجلة وإلحاق طلاب المركز للدوام فيها.‏

وفيما يخص طلاب شهادة التعليم الأساسي المتواجدين في مراكز الإيواء تم تنفيذ دورات تقوية لطلاب شهادة التعليم الأساسي وإجراء عملية السبر لطلاب شهادة التعليم الأساسي في مراكز الحرجلة والنشابية والدوير وفي داخل الغوطة الشرقية ويتم العمل على متابعة إجراءات تسجيلهم للتقدم للامتحانات.‏

واشارت المصادر أنه تم إدخال فريق للدعم النفسي إلى مراكز الإيواء والمناطق المحررة من الغوطة الشرقية لتقديم أنشطة دعم نفسي لهم، وتنفيذ برامج التوعية من مخاطر المخلفات المتفجرة وما زالت الدورات مستمرة حتى نهاية الصيف.‏

تقديم خدمات الرعاية الصحية‏

أما بالنسبة لقطاع الصحة كشفت المصادر أنه تم إرسال فرق طبية وسيارات إسعاف للمناطق المحررة في الغوطة الشرقية وتقديم جميع خدمات الرعاية الصحية اللازمة ضمن ثمانية مراكز إيواء ورفدها ب /١٣/ سيارة إسعاف و/٧/ عيادات متنقلة و/١٦/ فريقاً طبياً يعمل على مدار الساعة لتقديم الخدمات الصحية التالية: /١٣٤٢٤/ لقاحاً روتينياً للمتسربين و/١٥٦٩٠/ شلل أطفال و/17641/ لقاح الحصبة و/٢١٤٢١/ معالجة لحالات ترصد تغذوي /٤٦١١/ خدمات معالجة نسائية وتنظيم أسرة وتوفير الرعاية لـ/١٨٥٣/ حامل وتقديم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي لحوالي /١٧٤٦/ شخصاً، ومعالجة عيادة عامة لأكثر من / ٨٦٠١٥/ ونقل الحالات الحرجة والإسعافية لـ/٥٥٠ / مريضاً حتى تاريخه إلى مشافي دمشق وريف دمشق.‏

وبالنسبة للمراكز الصحية تم ترميم وإعادة تأهيل أربع مراكز صحية في سقبا وعين ترما وحزة ودوما وسيتم تأهيل مركز عربين وزملكا خلال الأسابيع الثلاثة القادمة و إعداد الكشوف التقديرية لـ 27 مركزاً صحياً ليصار إلى ترميمها، كما سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة تأهيل مشافي حرستا والنشابية والمليحة ودوما.‏

مشاغل إنتاجية في مراكز الإقامة المؤقتة‏

كما قامت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتنسيق مع الجمعيات والمؤسسات الأهلية للتدخلات المطلوبة للأهالي الوافدين من الغوطة الشرقية وذلك في ضوء المرحلة الأولى من ورقة العمل الأولية لخطة التنمية البشرية للغوطة الشرقية، وإنجاز قاعدة بيانات الأشخاص الموجودين ضمن مراكز الإقامة المؤقتة وفق الاستمارات المعتمدة، والقيام بالترتيبات اللازمة لإحداث مشاغل إنتاجية في بعض مراكز الإقامة المؤقتة، وستتابع الوزارة العمل مع وزارة الداخلية لمعالجة موضوع مجهولي النسب حسب تكليف رئاسة مجلس الوزراء.‏

وتعمل الوزارة حالياً على إيجاد الطريقة المناسبة لفريق من الأطباء النفسيين وأختصاصيي علم الاجتماع والنفس والتربية من أساتذة الجامعات والخبراء والخريجين ليكونوا فريقاً تطوعياً مأجوراً داعماً لعمل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في الشق النفسي والاجتماعي، كما تقدم /16/ جمعية الخدمات طبية من خلال عيادات متنقلة وخدمات دعم نفسي أولي للأطفال وخدمات للنساء والمسنين وذوي الإعاقة.‏

إعادة الإقلاع في العمل الثقافي‏

وعلى مستوى القطاع الثقافي لفتت المصادر أنه يتم العمل على تحديد الاحتياجات المطلوبة لإعادة الإقلاع في العمل الثقافي في الغوطة الشرقية إن كان لجهة تأهيل البنى الثقافية المتضررة أو تقديم الأنشطة الموجهة للدعم النفسي والاجتماعي، كما تم إعداد قوائم بالموارد البشرية التي كانت على رأس عملها في الأجهزة الثقافية المختلفة الواقعة ضمن الغوطة الشرقية وتحديد المتسرب منها لإعادة العاملين إلى مراكز عملهم واقتراح ما يلزم من الحلول لتعويض النقص، وإعداد برنامج مهارات حياة والدعم النفسي للأطفال اليافعين في مراكز الإيواء، والإعداد لتسجيل أفلام وثائقية حول ما خلفته الحرب على الحياة في الغوطة الشرقية، وإعداد برنامج متكامل لمعالجة التزايد في نسبة الأمية الحاصل نتيجة التسرب الدراسي وعدم الالتحاق بها للشريحة العمرية من / ١٤ / عاماً فما فوق واقتراح الحلول المناسبة بالتنسيق بين وزارتي الثقافة والتربية.‏

استعادة دور وعمل المحاكم والنيابات‏

وفيما يتعلق بجهود وزارة العدل قامت الوزارة بتشكيل لجنة لتوثيق الانتهاكات والممارسات اللاإنسانية على الأهالي من قبل الجماعات المسلحة التي كانت متواجدة في بلدات الغوطة الشرقية، واستعادة دور وعمل المحاكم والنيابات لمنع التعديات والسرقات، واستكمال الثبوتيات الرسمية وتسجيل المكتومين وتوثيق الأفراد المفقودين عن طريق القضاء الشرعي المختص بالأماكن البديلة عن مقر المحاكم المهدمة، و تفعيل عمل المصالح العقارية وتثبت الملكيات الخاصة والعامة حيث تم إجراء زيارات ميدانية لأماكن تواجد السجلات العدلية في مناطق الغوطة الشرقية وتشكيل لجان لجرد كافة السجلات والوثائق المتعلقة بتلك المناطق لاعتماها وأرشفتها أصولا، كما تم فتح سجل مؤقت للمناطق الساخنة يجري العمل على إعادة تنسيقه أصولاً .‏

توثيق الانتهاكات والممارسات اللاإنسانية‏

وتعمل وزارة التنمية الإدارية على إعداد مشروع قرار لإقامة برنامج التأهيل الإداري والذي يستهدف تدريب العاملين في الدولة ممن احتجزوا من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة في مناطق الغوطة الشرقية.‏

كما تقوم وزارة الإعلام بتوثيق كافة الانتهاكات والممارسات اللاإنسانية على الأهالي من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة التي كانت متواجدة في الغوطة لاستخدامها في التقارير الدولية لحقوق الإنسان، إضافة إلى البث المباشر الذي استمر لغاية تحرير الغوطة الشرقية وواكب انتصارات الجيش العربي السوري وخروج الأهالي من كافة المعابر، والتحضير لإنتاج فواصل توعوية تحث المواطنين على حب الوطن وبنائه والمساهمة في إعادة الإعمار، وحملة إعلانية طرقية توعوية حول العديد من القضايا التنموية.‏