لأول مرة منذ سنوات ..(سورية) تعبر مضيق البوسفور التركي

معرض إعادة إعمار سورية – Rebuild Syria Exhibition

عبرت باخرة شحن سورية مضيق البوسفور متجهة إلى البحر الأسود، وذلك لأول مرة منذ سنوات. ونشر مرصد مضيق البوسفور عبر “تويتر” الجمعة 3 آب، صوراً للباخرة التي تحمل اسم “سوريا” وهي تمر من مضيق البوسفور، الذي يقسم تركيا إلى قسمين أوروبي وآسيوي.

ورفع على الباخرة العلم السوري، بحسب الصور التي رصدها المرصد، وقال إن الباخرة تحمل حمولة من ميناء تركي إلى ميناء أجنبي، لأول مرة منذ وقت طويل.

وأضاف أن الباخرة توقفت في ميناء هيريكه في خليج أزميت، وتوجهت فيما بعد إلى ميناء القوقاز على البحر الأسود.

ويعتبر مرور الباخرة من مضيق البوسفور حدثاً هو الأول من نوعه منذ سنوات، بعد انقطاع العلاقات بين دمشق وأنقرة  بسبب دعم الأخيرة للفصائل والتنظيمات الإرهابية المسلحة التي تقاتل الجيش السوري.

وتمتلك المؤسسة العامة السورية للنقل البحري  ثلاث سفن (سورية، لاوديسا، فينيقيا)، وخط سيرها ضمن البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود.

وتبلغ حمولة باخرة “سوريا” 13 ألف طناً، وهي متعددة الأغراض وقادرة على شحن الحمولات الاستراتيجية والمثقلة، ومجهزة برافعتين حمولة كل واحدة منها 120 طناً.