أول رحلة فرنسية إلى سورية في نيسان المقبل

rebuild Syria exhibition

أعلنت شركة السفر الفرنسية “كليو” نيتها تنظيم عدة رحلات سياحية إلى سورية وسيكون أولها نيسان المقبل، وسط تحذيرات “وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية” وتحميل الشركة المسؤولية بحال حصول أي سوء للمواطنين الفرنسيين

ونشرت “كليو” إعلان رحلاتها إلى سورية ضمن موقعها الرسمي، فيما نقلت “وكالة الأنباء الفرنسية” عن نائب مدير عام الشركة جان بيار ريسبو قوله إن أول مجموعة سياحية اكتملت وضمت 20 شخصاً لزيارة سورية نيسان 2019

ونوه ريسبو إلى أن مدة الرحلة ستكون 10 أيام، وتتضمن المناطق الآمنة مثل مدن دمشق واللاذقية وتدمر وقلعة الحصن في محافظة حمص، ومعلولا قرب دمشق، ليتبعها تنظيم 5 رحلات أخرى في الخريف بكلفة 3 آلاف يورو


ومن المتوقع أن يبلغ عدد القادمين إلى سورية في 2019 نحو مليوني عربي وأجنبي، فيما كان عددهم في 2017 نحو 1.3 مليون زائر، منهم 200 ألف سائح ضمن السياحة الدينية، حسبما قاله وزير السياحة السابق بشر يازجي مؤخراً