كشف مدير الأشغال في مجلس مدينة حمص حيدر النقري في تصريح “للوطن” أنه تم ترحيل ما يزيد عن 50 ألف متر مكعب من أنقاض الأبنية الآيلة للسقوط و المتصدعة و المهدمة التي تم إزالتها من مختلف أنحاء المدينة منذ بداية العام الجاري و حتى تاريخه وفق العقد المبرم مع الشركة العامة للطرق و الجسور ، لافتاً إلى أن مديرية النظافة بمجلس المدينة رحّلت أيضاً حوالي 42 ألف متر مكعب من الأنقاض التي كانت متواجدة في الأحياء المتضررة ( جورة الشياح _ الخالدية _ القرابيص _ دير بعلبة _ البياضة و غيرها ) ، و تضمنت عملية الترحيل حينها فتح الشوارع و الطرقات الرئيسية في تلك الأحياء .
و أشار إلى أنه تم إبرام 4 عقود جديدة لهدم و ترحيل الأبنية الخطرة التي تهدد السلامة العامة و المرورية وسيتم المباشرة بتنفيذها خلال الأيام القليلة القادمة، على أن يتم إنجازها قبل نهاية العام الجاري وفق مدة تنفيذ هذه العقود، مبيناً أن العقد الأول بقيمة 459 مليون ليرة و يتضمن هدماً آلياً و يدوياً للأبنية الآيلة للسقوط في أحياء حمص القديمة و غيرها من الأحياء المتضررة ، و العقد الثاني بقيمة 250 مليون ليرة لهدم و ترحيل عشرات العقارات من حي جورة الشياح و عدد من الأحياء الأخرى .
و أكد أن العقدين الباقيين بقيمة 260 مليون ليرة سورية و يتضمنان استكمال ترحيل كمية تقدر بنحو 260 ألف متر مكعب من الأنقاض من أحياء المدينة المتضررة .