أول رحلة فرنسية إلى سورية في نيسان المقبل

أول رحلة فرنسية إلى سورية في نيسان المقبل

rebuild Syria exhibition

أعلنت شركة السفر الفرنسية "كليو" نيتها تنظيم عدة رحلات سياحية إلى سورية وسيكون أولها نيسان المقبل، وسط تحذيرات "وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية" وتحميل الشركة المسؤولية بحال حصول أي سوء للمواطنين الفرنسيين

ونشرت "كليو" إعلان رحلاتها إلى سورية ضمن موقعها الرسمي، فيما نقلت "وكالة الأنباء الفرنسية" عن نائب مدير عام الشركة جان بيار ريسبو قوله إن أول مجموعة سياحية اكتملت وضمت 20 شخصاً لزيارة سورية نيسان 2019

ونوه ريسبو إلى أن مدة الرحلة ستكون 10 أيام، وتتضمن المناطق الآمنة مثل مدن دمشق واللاذقية وتدمر وقلعة الحصن في محافظة حمص، ومعلولا قرب دمشق، ليتبعها تنظيم 5 رحلات أخرى في الخريف بكلفة 3 آلاف يورو


ومن المتوقع أن يبلغ عدد القادمين إلى سورية في 2019 نحو مليوني عربي وأجنبي، فيما كان عددهم في 2017 نحو 1.3 مليون زائر، منهم 200 ألف سائح ضمن السياحة الدينية، حسبما قاله وزير السياحة السابق بشر يازجي مؤخراً


شركة إماراتية تستعد لتنفيذ مشروع "خمس شامات" في ريف دمشق 

شركة إماراتية تستعد لتنفيذ مشروع "خمس شامات" في ريف دمشق 

Rebuild Syria exhibition - معرض إعادة إعمار سورية

أعلنت “شركة ماجد الفطيم” أنها استحصلت مؤخراً على الموافقات الخاصة بالبدء بتنفيذ بعض مرافق البنى التحتية الضرورية لتطوير مشروع “خمس شامات” في منطقة الصبورة غربي مدينة دمشق

وبناء عليه تتمكن الشركة لاحقاً – على نفقتها الخاصة وتبعاً لاستحصالها على الموافقات اللازمة – من استكمال أعمال البنى التحتية المتعلقة بزراعة وتنسيق وتشجير واجهة المشروع على طرفي أوتوستراد دمشق – بيروت الدولي، إضافةً إلى أعمال الربط الطرقي للمشروع مع الأوتوستراد والعقدة الطرقية للمحلق الشمالي

وأعلنت “ماجد الفطيم” بأنه مع انطلاق أعمال البنى التحتية، تأمل الشركة في أن تساهم الأجواء الإيجابية السائدة في تذليل الصعوبات التي لا تزال تشكل عائقاً أمام استيراد المواد الضرورية لتطوير مشروعها بمواصفاته العالمية، وتحول دون إجراء التحويلات المالية اللازمة لإنشاء وإدارة مشاريع بحجم مشروع “خمس شامات”

يقع المشروع في منطقة يعفور/الصبورة على أوتستراد دمشق- بيروت، والذي يبعد 17 كم غرب دمشق ويمكن الوصول إليه بسهولة من وسط المدينة خلال 20 دقيقة فقط. وسيشغل المشروع مساحة 1 مليون متر مربع تضم اكبر مركز تسوق وترفيه في سورية، كما سيتضمن مجموعة من الفنادق وساحة عامة ومنتزهات ومطاعم ومكاتب تجارية وشقق سياحية

وقدرت كلفة المشروع حين إطلاقه بمليار دولار امريكي


سورية لديها كم هائل من الفرص الاستثمارية الواعدة والاستثنائية

سورية لديها كم هائل من الفرص الاستثمارية الواعدة والاستثنائية

معرض إعادة إعمار سورية - Rebuild Syria exhibition

بيّن مدير عام هيئة الاستثمار السورية "مدين دياب" أن جميع القطاعات واعدة للاستثمار في سورية خلال هذه المرحلة وهي ذات أهمية كبرى في إعادة الإعمار، وأهمها قطاع التشييد والبنى التحتية وقطاع الصناعات التحويلية والاستخراجية الذي سيؤمن المستلزمات والمواد الداخلة في إعادة الإعمار، الطاقة والكهرباء، والقطاع العقاري والسكني، قطاع الزراعي لأهميته الكبرى في دعم الاقتصاد وثباته، قطاع النقل الذي يعتبر الشريان الحيوي للاقتصاد

وأشار دياب إلى أن هيئة الاستثمار السورية تعمل لإيجاد المستثمر الجدي من الدول الصديقة وإقناعه بجدوى الاستثمار في سورية، آخذين بعين الاعتبار الميزة النسبية التي تتمتع بها الدول للحصول على أفضل الاستثمارات، ومن خلال اللقاءات والاجتماعات مع عدة وفود زارتنا من هذه الدول فقد تبين اهتمامهم بقطاعات متعددة كقطاع النفط والغاز والكهرباء والصناعات الاستخراجية والبازلت والإسمنت والصناعات التحويلية وصناعة النسيج والصناعات الدوائية والتطوير العقاري

وأوضح دياب أن حالة ترقب وانتظار وتردد المستثمر الأجنبي والمحلي التي كانت سائدة في مرحلة الأزمة تحولت إلى رغبة قوية ورسائل مباشرة لنا وتخطيط للدخول إلى قطاع الاستثمار في سوريا واقتناص فرصه وذلك بعد الانتصار على الإرهاب وعودة الأمن والأمان والعمل الحكومي الدؤوب لتطوير البيئة التشريعية والمؤسساتية الحاضنة للاستثمار مؤكداً أن عيون المستثمرين في العالم كلها تتجه إليها

وأردف قائلاً: "أتوقع زخماً غير مسبوق في حجم ونوعية الاستثمارات المتدفقة إلى سوريا، ومساهمة كبيرة وفاعلة للاستثمار الأجنبي والمحلي في عملية إعادة الإعمار وتحقيق التنمية، وأرى بأن الجهود التي تبذلها الهيئة بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية بالاستثمار لتقديم كافة الخدمات والتسهيلات بشكلها الأمثل لتسهيل إجراءات تأسيس وتنفيذ هذه المشاريع ستتوج بنافذة واحدة تحقق مفهوم المحطة الواحدة ودليل إجرائي موحد وشفاف، بما يحقق الاستفادة العظمى للاقتصاد الوطني من رؤوس الأموال المتدفقة إلى قطاع الاستثمار

واعتبر دياب أن المشاركة في المنتديات الاقتصادية والاستثمارية هي بمثابة فرصة للاحتكاك مع المستثمرين المحليين والمغتربين، المستثمرين العرب والأجانب، لتعريفهم بالمناخ الاستثماري في سوريا، مقوماته، فرصه الاستثمارية، وللتعرف على رغباتهم وتحويلها إلى فرص استثمارية، وتبادل الآراء والأفكار ومعرفة ونقل رؤيتهم وحصيلة خبراتهم لتطوير البيئة التشريعية والمؤسساتية في سوريا، بما يسهم في إبراز مزايا الاستثمار وبناء الصورة الذهنية الإيجابية عن الاستثمار في سوريا وتعزيزها لدى المستثمرين والتأثير في قرارهم الاستثماري

وتابع: "وضعت هيئة الاستثمار السورية ضمن خطتها لعام 2019 التنسيق والتعاون مع وزارة الخارجية والمغتربين للقيام بحملة ترويجية خارجية للترويج للمناخ الاستثماري وعودة الأمن والأمان وأهمية ثقافة الحوار ونشر السلام وتعزيز الاحترام المتبادل والتعايش بين الشعوب


مشروعات جديدة للنهوض بالنقل الجوي ولخدمة إعادة الإعمار

مشروعات جديدة للنهوض بالنقل الجوي ولخدمة إعادة الإعمار

Rebuild Syria

أكدت وزارة النقل أنها وضعت استراتيجية جديدة للنهوض بكل قطاعات النقل تعتمد على الإمكانات الذاتية المتوافرة لديها والجهات التابعة لها، حيث يتم الأمر من خلال اتجاهين: الأول استثمار القائم وتطويره بشكل يتماشى مع متطلبات المرحلة المقبلة, والثاني العمل على إعادة تأهيل ما خربه الإرهاب وإصلاح ما يمكن إصلاحه واستثماره بصورة تخدم البنية التحتية والخدمية لإعادة الإعمار

وأوضحت مصادر خاصة لدى الوزارة أن الاستراتيجية التي وضعت لتطوير قطاع النقل الجوي تضمنت تسعة مشروعات أساسية وعدتها الوزارة مهمة جداً ينبغي العمل على تنفيذها خلال العام الحالي إن أمكن، وخاصة إعمار المحركات والطائرات وغيرها وذلك بقصد استقطاب أكبر عدد من الرحلات الجوية والسياحية الداخلية والدولية وذلك من خلال زيادة عدد الطائرات في أسطول النقل الجوي واستبدال طائرته القديمة، وذلك استناداً إلى المشروعات التسعة

والأمر المهم في هذه الاستراتيجية هو العمل على زيادة عدد المطارات وتوسيعها ورفع مستوى الخدمات المقدمة مع الحفاظ على السلامة والأمان, وذلك من خلال دراسة إنشاء مطار جديد أو توسيع المطار الحالي بما يلبي كل متطلبات المطارات العالمية ويستوعب حوالي 25 مليون مسافر سنوياً, ودراسة إنشاء مطارات إضافية في بعض المحافظات وتحويل مطار طرطوس الزراعي إلى مطار مدني، حيث تم طرح هذه المشروعات مع الجانب الروسي خلال اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين كما تم طرح خلال الاجتماع المذكور شراء المساعدات الملاحية

أيضاً من المشروعات التسعة التي وضعتها النقل في خطتها للعام الحالي إعادة تأهيل المهبط في مطار دمشق الدولي وإعادة تأهيل الفناكر وإنشاء وصيانة الطرق والساحات في المطار, وإعادة تأهيل نظام الإنارة الملاحية في مطار حلب الدولي, وتأهيل المهبط فيه، وإضافة آلة مشروع إطالة المهبط الغربي في مطار الشهيد باسل الأسد الدولي، حيث تمت الموافقة عليها من المجلس الأعلى للتخطيط, وهي الآن في طريق استكمال الموافقات المطلوبة ووضعها في التنفيذ الفعلي قريباً


فرص لتعزيز الاستثمار وزيادة الصادرات بين سورية والباكستان ومعارض متبادلة فيما بينهم

فرص لتعزيز الاستثمار وزيادة الصادرات بين سورية والباكستان ومعارض متبادلة فيما بينهم

Rebuild Syria

أعلن رئيس "المجموعة الاقتصادية السورية " الدكتور محمد الجبالي عن اتفاق أجري مع "اتحاد الغرف التجارية الباكستانية"، لزيادة التبادل التجاري بين البلدين، واستمرار العمل لإعفاء المستوردات السورية من الرسوم الجمركية

وبيّن الجبالي، أنه التقى رئيس الاتحاد الباكستاني جنيد اسماعيل مقده في باكستان، وبحث معه سبل التعاون بين البلدين ومناقشة خطة عمل مشتركة تسمح بفتح أسواق جديدة للمنتجات السورية والباكستانية وإقامة المعارض الدورية بينهما


وناقش الجانبان سبل تشجيع الاستثمارات في البلدين وخاصة سورية التي بدأت مرحلة التعافي والاستقرار مع الدعم الكبير لتنشيط الحركة الاقتصادية، وتسهيل أمور المستثمرين وتنمية الأعمال التجارية في البلدين، وخلق فرص استثمارية في الأسواق السورية والباكستانية بهدف تعزيز الاستثمار وزيادة الصادرات


وجرى الاتفاق على التنسيق مع جميع الجهات الاقتصادية في سورية، وترتيب العمل اللوجستي لإقامة المعارض بين البلدين ومناقشة كل ما يخدم مصلحتيهما التجارية، وتشجيع الزيارات المتبادلة بين رجال الأعمال.


مباحثات لربط سكة حديدية بين سورية والعراق وإيران

مباحثات لربط سكة حديدية بين سورية والعراق وإيران

rebuild Syria

أجرى وزير النقل علي حمود مباحثات مع وزير الطرق وبناء المدن الإيرانية محمد إسلامي حول إمكانية التجسس على الأراضي السورية - العراق - سوريا ، ويتم تسليم مستقبلاً بين محطة البصيرة على محور مهين الشرقية ومناجم الفوسفات وصولاً إلى معبر التنف ، وأي شرق آسيا

وتم خلال الاجتماع الذي جرى في مبنى وزارة النقل بدمشق مباحثات بين المعنيين في قطاعات النقل والتأشيرات ، والسفر ، والقدرات ، والقيام بمهامها. 

ويتركز التنسيق بين الطرفين السوري والعراقي والإيراني حالياً على دراسات الجدوى الاقتصادية والعلمية التي تم تسويتها والرد عليها من قبل الجهات الحكومية والبيئية. خاصة في مرحلة إعادة الإعمار ، المحكمة تصبح المنطقة على محور واحد من إيران إلى الموانئ السورية، مما يعني تدفق الطريق وتوسوع تنمويا على مسار المحور.

كما شملت المباحثات أنشأت خطوط النقل البحري وعمل السفن التعاون ، ووصول إلى تدريب معاهد السكك الحديدية في سوريا 


توقيع 11 اتفاقية تعاون بين سورية وإيران في المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية والاستثمار والإسكان

توقيع 11 اتفاقية تعاون بين سورية وإيران في المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية والاستثمار والإسكان

Rebuild Syria

وقعت سورية وإيران 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرنامجا تنفيذيا لتعزيز التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي والعلمي والثقافي والبنى التحتية والخدمات والاستثمار والإسكان وذلك في ختام اجتماعات الدورة الـ 14 من أعمال اللجنة العليا السورية- الإيرانية المشتركة التي عقدت في دمشق

وكانت أبرز أوراق التعاون الموقعة اتفاقية التعاون الاقتصادي الاستراتيجي طويل الأمد ومذكرة تفاهم لاجتماعات اللجنة المشتركة العليا وقعهما المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء والدكتور إسحاق جهانغيري النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية

وتضمنت حزمة الاتفاقات مذكرة تفاهم بين وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في الجمهورية العربية السورية ووزارة الصناعة والمناجم والتجارة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقعها وزير الاقتصاد الدكتور محمد سامر الخليل ووزير الطرق وبناء المدن محمد إسلامي

ووقع الجانبان مذكرة تفاهم بين المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية والخطوط الحديدية الإيرانية وقعها وزير النقل المهندس علي حمود وعن الجانب الإيراني وزير الطرق وبناء المدن محمد إسلامي

كما تم توقيع مذكرة تفاهم في مجال الأشغال العامة والإسكان وقعها وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف وعن الجانب الإيراني وزير الطرق وبناء المدن محمد إسلامي

كما تضمنت الاتفاقيات مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الترويج للاستثمار بين هيئة الاستثمار السورية ومنظمة الاستثمار والمساعدات الفنية والاقتصادية الإيرانية وقعها وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل وعن الجانب الإيراني وزير الطرق وبناء المدن الإيراني محمد إسلامي

إضافة إلى مذكرة تفاهم في مجال الجيوماتيك بين الهيئة العامة للاستشعار عن بعد في الجمهورية العربية السورية ومنظمة الجغرافيا في إيران وقعها مدير الهيئة العامة للاستشعار عن بعد وعن الجانب الإيراني مدير منظمة الجغرافيا

كما تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون السينمائي بين المؤسسة العامة للسينما في سورية والمنظمة السينمائية السمعية والبصرية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقعها مدير عام المؤسسة العامة للسينما وعن الجانب الإيراني مدير المنظمة السينمائية السمعية والبصرية

ووقعت مذكرة تفاهم بين هيئة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في سورية ووحدة التحويلات المالية في إيران بشأن التعاون في تبادل المعلومات المرتبطة بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب وقعها حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور حازم قرفول وعن الجانب الإيراني وزير الطرق وبناء المدن محمد إسلامي

كما وقع الجانبان البرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي بين وزارة الثقافة في سورية ووزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران للأعوام 2019-2020-2021 وقعها وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل وعن الجانب الإيراني وزير الطرق وبناء المدن محمد إسلامي

إضافة إلى توقيع البرنامج التنفيذي في المجال التربوي “التعليم ما قبل الجامعي” بين حكومتي الجمهورية العربية السورية والجمهورية الإسلامية الإيرانية للأعوام 2019 و2020 و2021 وقعها وزير التربية عماد العزب وعن الجانب الايراني وزير الطرق وبناء المدن محمد إسلامي

وكانت اللجنة العليا السورية الإيرانية المشتركة عقدت اجتماعا مساء اليوم في مبنى رئاسة مجلس الوزراء برئاسة كل من المهندس خميس عن الجانب السوري والدكتور جهانغيري عن الجانب الإيراني وتم خلال الاجتماع استعراض آفاق التعاون المستقبلي بين البلدين على الصعيد الاقتصادي والاستثماري والتبادل التجاري والنتائج التي تمخضت عنها اجتماعات اللجان الفنية من الجانبين خلال اجتماعاتها بدمشق في اليومين الماضيين

وفي مستهل الاجتماع أكد المهندس خميس أن زيارة الوفد الايراني هي تجسيد للعلاقات التاريخية المتجذرة بين الشعبين الشقيقين ورسالة للعالم تؤكد حقيقة العلاقة النوعية والمميزة بينهما في ظل ما يعانيه الشعبان جراء الإجراءات الاقتصادية القسرية احادية الجانب الأمر الذي يستوجب التخطيط لأوجه تعاون جديدة وإيجاد آلية مشتركة للتصدي لها

بدوره أكد الدكتور جهانغيري وقوف بلاده إلى جانب سورية في مرحلة إعادة الإعمار والبناء كما كانت إلى جانبها في الحرب على الإرهاب داعيا إلى دفع وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي في جميع المجالات لتصل إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة مشيرا إلى أن اجتماع اللجنة العليا المشتركة في دورتها الـ 14 بدمشق يمثل رسالة عن صمود سورية ودخولها مرحلة التعافي والبدء بإعادة الإعمار

وناقشت اللجنة خلال الاجتماع سبل تعزيز التعاون في مجالات الكهرباء والطاقة والصناعة والنقل الجوي والبحري والسككي والقطاع الصحي والدوائي والزراعي بشقيه النباتي والحيواني والاستثمار والتطوير العقاري ودور القطاع الخاص في هذا التعاون


نقلة نوعية للتعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين سورية وايران

نقلة نوعية للتعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين سورية وايران

Rebuild Syria 

عقدت اللجنة الوزارية السورية الإيرانية المشتركة اجتماع عمل في دمشق لمناقشة القضايا التي سيتم بحثها والاتفاق عليها خلال اجتماعات اللجنة العليا المشتركة
وفي كلمة له خلال الافتتاح أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل أن العام الحالي سيشهد نقلة نوعية في مسار التعاون بين البلدين في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية لتحقيق مساهمة فاعلة للشركات الإيرانية في مرحلة إعادة الاعمار وتعزيز حجم التجارة البينية
وأشار الخليل إلى أن الوثائق المزمع توقيعها وعلى رأسها اتفاقية التعاون الاستراتيجي طويل الامد إلى جانب الوثائق الموقعة سابقا ستشكل قاعدة صلبة تغني الإطار القانوني الناظم لعلاقات التعاون بين البلدين
وأكد الوزير الخليل اهمية دور القطاعين العام والخاص في التأسيس لمشاريع مشتركة مع الشركات الإيرانية لتحقيق المنفعة المتبادلة والاستفادة من المزايا النسبية المتوافرة لدى البلدين معلنا انه سيتم افتتاح المركز التجاري الإيراني في دمشق كمعرض دائم وتأسيس غرفة التجارة المشتركة السورية الإيرانية بناء على ما تم التوافق عليه بين الجانبين العام الماضي
من جهته أكد وزير الطرق وبناء المدن الايراني محمد إسلامي أن المباحثات بين الجانبين في اللجنة العليا المشتركة ستضع “حجر الأساس” للتعاون الاقتصادي بين البلدين لافتا إلى أنه تم إجراء مباحثات فنية وتقنية مهمة للغاية بين الجانبين منذ يوم أمس تتعلق بعدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المزمع توقيعها
وأعرب الوزير إسلامي عن استعداد المؤسسات الحكومية والشركات الإيرانية للقيام بدور أكبر في تعزيز العلاقات الثنائية بمختلف مجالات التعاون ولاسيما في مرحلة إعادة الإعمار والبناء في سورية
وفي تصريح للصحفيين أشار الوزير الخليل إلى أنه سيتم تقديم كل التسهيلات الممكنة للشركات الإيرانية والدفع قدما بالتعاون التجاري إلى مستويات أعلى بكثير
وفي تصريح مماثل لفت الوزير إسلامي إلى أن البلدين سيبدأن فصلا جديدا من التعاون الاقتصادي في مختلف المجالات بعد قيام الجانبين بتوقيع اتفاقية التعاون الاستراتيجي الطويل الأمد داعيا إلى تنمية العلاقات في المجال المالي والمصرفي والنقل والتدريب وتأهيل البنى التحتية والبناء مشيرا الى الخبرات والتجارب الكبيرة التي تمتلكها الشركات الإيرانية في هذا المجال
من جانبه أعلن الدكتور عماد الصابوني رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي أن الجانبين توصلا في الاجتماعات الفنية إلى النص النهائي لاتفاقية التعاون الاستراتيجي الطويل الأمد الذي سيعد من أهم مخرجات اللجنة العليا المشتركة السورية الإيرانية إضافة إلى عمل الجانبين على إنجاز مشروع بروتوكول اللجنة وتم الاتفاق على معظم المواضيع الواردة فيه على ان تستكمل مناقشة بقية المواضيع يوم غد


روسيا تدرس توسعة مطار دمشق لاستقبال 15 مليون مسافر

روسيا تدرس توسعة مطار دمشق لاستقبال 15 مليون مسافر

rebuild Syria 

تحدث النائب في مجلس الدوما الروسي، ديمتري بيليك، عن خطة روسية لتوسيع مطار دمشق الدولي، بحيث يستقبل 15 مليون مسافر

و قال بيليك إن مستثمرين روس في مجال بناء المطارات أعلنوا استعدادهم لبناء محطات وتأهيل البنية التحتية في مطار دمشق، مشيرًا إلى أن المفاوضات مع الجانب السوري بدأت في هذا المجال

ومن المقرر أن يتسع المطار لما يزيد على 15 مليون مسافر، بينما يستقبل حاليًا خمسة ملايين مسافر، بحسب ما قال وزير النقل، علي حمود، خلال اجتماعه مع وفد روسي، الاثنين الماضي

وأضاف النائب ديمتري بيليك  إن الرحلات الجوية من مطار دمشق الدولي إلى شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا إلى أراضيها، ستنطلق قريبًا، وناقشها الوفد الروسي مع وزير النقل علي حمود، مشيرًا إلى أن كل الشروط المطلوبة لذلك “متوفرة”

وكان الوفد الروسي الذي زار دمشق، الاثنين الماضي، اقترح على الحكومة السورية إصلاح مطار دمشق الدولي


 شركة نقل بري ومركز للصادرات السورية في الامارات خلال أسابيع

 شركة نقل بري ومركز للصادرات السورية في الامارات خلال أسابيع

rebuild Syria

أكد رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح، أنه وخلال أسابيع سيظهر مركز الصادرات ومستودعات التخزين وشركة الشحن التي ستقام في دولة الإمارات العربية المتحدة

وأوضح أن أعضاء الاتحاد المتواجدين ضمن وفد رجال الأعمال السوريين في الإمارات بدأ ومنذ الامس بسلسلة لقاءات لتنفيذ الخطة التي وضعها، مشيراً إلى أن الوفد لازال متواجداً في الإمارات من أجل متابعة إحداث مركز الصادرات

وحضر التصدير بقوة في لقاء ملتقى القطاع الخاص السوري الإماراتي الذي عقد اليوم في مدينة أبوظبي، بعدما رحب الجانب الاماراتي بما طرحه رئيس اتحاد المصدرين السوري محمد السواح عن العمل لإقامة شركة نقل ومركز للصادرات السورية في الامارات
وأكد السواح، أنّ شركة النقل ستكون من الحجم الكبير وهذا يعني أنها ستعمل بشكل اقليمي في الاستيراد والتصدير من والى وعبر البلدين، في حين سيعزز مركز الصادرات السوري في الامارات من وجود المنتجات السورية في أسواق دولة الامارات ما سيفسح المجال ايضا للانتقال بها الى أسواق الدول الاخرى انطلاقا من دبي أو أبو ظبي

ورأى رئيس اتحاد المصدرين، أن زيارة الوفد الاقتصادي الى أبوظبي هي من جزء من الحراك الذي تقوم به سورية للتلاقي الاقتصادي مع الدول الأخرى بشكل مدروس وبما يحقق قيم مضافة للاقتصاد السوري الذي بدأ يخرج من الحرب ويسير في طريق التعافي
وإن اقامة مركز للصادرات السورية في دبي يتضمن مستودعات ضخمة مرتبط بشركة نقل بري بحري على مستوى عالي بين المصدرين السوريين ورجال الاعمال الاماراتيين , سوف يساعد على نمو حركة الصادرات السورية من خلال شبكة النقل الى دول الخليج والابحار بالسلع الى شرق اسيا